ما هو الفرق بين التسويق والمبيعات ؟



ما هو الفرق بين التسويق والمبيعات ؟ 7 نقاط توضح الفرق بين البيع والتسويق

ما هو الفرق بين التسويق والمبيعات ؟ ولماذا يوجد دائمًا خلط بين المفهومين لدى الجمهور ؟

يوجد فرق كبير بين التسويق والمبيعات على عدة مستويات نظرًا لاختلاف طبيعة عمل كلًا منهما.

على الرغم من وجود ترابط قوي بين المفهومين نظرا لوجود نقاط التقاء واضحة بينهما في زيادة مبيعات وأرباح الشركات.

إلا أن التسويق يبقى له مهام خاصة محددة تختلف كليًا عن مهام المبيعات ومسئولي البيع في الهيكل الإداري للشركة.

ولكن قبل الإجابة على هذا السؤال، فإننا نعرض أولًا لماذا من الضروري معرفة الفرق بين مفهومي التسويق والبيع ؟

أهمية معرفة ما هو الفرق بين التسويق والمبيعات

من الضروري جدا لأي رائد أعمال أو صاحب شركة أو أي نشاط التجاري أن يفهم الفرق بين التسويق والبيع

حتى يستطيع الفصل بينهما وتحقيق التكامل في العمليات الإدارية للأنشطة التجارية.

وتتمثل أهمية معرفة ما هو الفرق بينهما في النقاط الآتية:

  • يساعدك فهم الفرق بين التسويق والبيع على منع التداخل في اختصاصاتهما.
  • يجعلك معرفة الفارق على دراية بالمهارات التي تبحث عنها لكل وظيفة حين تقدم على الإعلان على وظائف شاغرة في أي قسم فيهما.
  • يؤدي بك إدراك الفرق بين البيع والتسويق إلى وضع آليات مناسبة للتواصل بين الإدارتين مما يعزز العمل تحت مظلة واحدة لتحقيق أهداف النشاط التجاري.
  • تساعدك التفرقة بين التسويق والبيع على تنفيذ استراتيجية أعمالك التجارية عن طريق صياغتها في شكل مهام واضحة قابلة للتنفيذ لكل منهما في دائرة اختصاصه.
  • تمنحك المعرفة القدرة على وضع مؤشرات قياس أداء KPIs صحيحة لفريق التسويق وفريق المبيعات.
  • يساعدك فهم ما هو الفرق بين البيع والتسويق على معرفة نقاط القوة ونقاط الضعف في أداء أعمالك التجارية وتحديد سبب الخلل إن وجد.

ما هو الفرق بين التسويق والمبيعات في 7 نقاط ؟

تعدد النقاط والعناصر في شرح ما هو الفرق بين التسويق والمبيعات

ولكننا نلخص لك هذا الفارق في نقاط سهلة وواضحة على النحو التالي:

  • المبيعات تكون مسئولة عن إتمام صفقات البيع للمنتجات والخدمات داخل الشركة ومساعدة العملاء المهتمون بالشراء على إتمام الشراء بالفعل.
  • أما التسويق فيكون مسئول عن جعل العملاء المحتملين مهتمون بشراء منتجات أو خدمات الشركة من الأساس.
  • العلاقة في المبيعات تكون بين البائع والمشتري فقط من أجل إغلاق الصفقات أو إتمام التعاقد عليها بشكل نهائي.
  • أما العلاقة في التسويق فتكون بين مسئولي التسويق والعديد من الأفراد والجهات التي قد تتمثل في قنوات التسويق المختلفة.
  • دور التسويق يسبق بكثير دور المبيعات لأنه يبدأ من دراسة السوق وتحديد المنتجات المطلوبة وجودة إنتاجها وتسعيرها وجعل العملاء مهتمون بشرائها.
  • لكن دور المبيعات يبدأ في مرحلة التواصل مع العملاء للتفاوض حول شراء المنتجات والخدمات، وإقناع العميل بقيمة المنتج وفوائده.
  • الهدف من التسويق هو جلب العملاء وجعلهم يتواصلون مع فريق المبيعات
  • أما الهدف من المبيعات هو التواصل مع هؤلاء العملاء بالطرق التي تؤدي إلى زيادة مبيعات الشركة.

الفرق بين التسويق والمبيعات في التعريف

المبيعات والتسويق هما وظيفتان مترابطتان ومتكاملتان داخل أي شركة كل منهما يؤثر على زيادة أرباح الشركة من عمليات البيع.

مفهوم التسويق

التسويق هو عملية جذب اهتمام الأشخاص بالسلع والخدمات التي تقدمها المؤسسة من أجل تحقيق الأهداف التجارية للمنشأة في ضوء استراتيجية محددة الأهداف ومدة التنفيذ.

ويمكنك الاطلاع على المزيد حول تعريف التسويق

مفهوم المبيعات

يشير مصطلح المبيعات إلى عملية تحفيز العميل المحتمل الذي تم جذبه من خلال قنوات التسويق على إجراء الشراء الحقيقي.

وبمعنى آخر فإن مفهوم البيع كما ذكرنا في بيان الفرق بين التسويق والمبيعات هو تحويل العميل المحتمل للشركة إلى عميل فعلي قام بشراء الخدمات أو المنتجات بالفعل.

أو على أقل تقدير قام بالتعاقد مع الشركة حول توريد السلع أو الحصول على الخدمة المتفق عليها بالتفاصيل المطروحة من قبل فريق المبيعات.

أهداف التسويق وأهداف المبيعات

تختلف أهداف التسويق عن أهداف المبيعات رغم أنهما يلتقيان في نهاية المطاف عند زيادة أرباح الشركة وتحقيق أهدافها التجارية.

ونوضح الفارق بين أهداف كل منهما على النحو الآتي:

أهداف التسويق

أهداف التسويق

يهدف التسويق ببساطة إلى جذب العملاء إلى الشركة وجعلهم مهتمون بشراء المنتجات أو الخدمات.

ويستخدم فريق التسويق كل الأدوات والقنوات المتاحة له في سبيل تحقيق هذا الهدف بشكل مباشر.

بدءًا من دراسة السوق وتحليل المنافسين وتحديد الجمهور المستهدف ووضع استراتيجية التسويق للشركة وخطة تنفيذها.

أهداف المبيعات

أهداف المبيعات

يهدف فريق المبيعات داخل الشركة إلى تحويل العملاء المحتملين الذين تم جذبهم إلى عملاء فعليين.

ويسعى مسئولي المبيعات إلى تحقيق هذه الأهداف من خلال استخدام وسائل الإقناع المباشرة والغير مباشرة مع العملاء.

وقد تختلف هذه الوسائل من عميل إلى آخر بحسب شخصية العميل نفسه وما يبحث عنه فعليًا ويثير اهتمامه بالمنتج أو الخدمة.

ومسئول المبيعات الشاطر هو الذي يعرف كيف يتعامل مع كل عميل على حده وما هي النقاط التي يركز عليها في التواصل معه.

العلاقة بين التسويق والمبيعات

كما وضحنا الفرق بين المفهومين فإننا لابد أن نتحدث أيضًا عن العلاقة بينهما

وكيف يمكن لتنسيق العمل بين التسويق والمبيعات إلى تحقيق أرباح غير مسبوقة للشركات.

  1. العلاقة بين التسويق والمبيعات هي علاقة تكامل واندماج فلا فائدة لأحدهما دون الآخر.
  2. تنعدم قيمة التسويق وكل الجهود المبذولة فيه، إذا لم يكن هناك فريق مبيعات شاطر يكلل هذه المجهودات بالنجاح.
  3. كما تغيب كل فائدة من وجود أفضل مسئولي مبيعات على الإطلاق إذا لم يكن هناك تسويق جيد للشركة يجلب العملاء.
  4. تتكامل العلاقة بين التسويق والمبيعات في اشتراكهما في عملية إقناع العميل بشراء المنتجات والخدمات.
  5. يحتاج مسئولي التسويق للتواصل دائما مع المبيعات من أجل فهم احتياجات العملاء والفوائد التي يركزون عليها والمصطلحات التي يستخدمونها في التعبير عن رغباتهم المتعلقة بالمنتجات أو الخدمات.
  6. يستفيد مسئولي المبيعات من مسئولي التسويق في فهم طبيعة الجمهور المستهدف لتحديد الوسائل المناسبة للتواصل والإقناع.

Rate this post

لا توجد تعليقات لهذا المقال

اضف تعليق


بعض اعمالنا

آخر الابداعات التي قمنا بها مؤخرا

احصائياتنا

3542

استضافة مواقع

2436

تصميم مواقع

7210

عميل

ارسل لنا رسالة من هنا

الآن وبكل سهولة فقط اكتب الايميل و رقم الجوال و ارسل لنا استفسارك او طلبك , و سوف يتم الرد عليكم في اقل من 60 دقيقة او اتصل بنا مباشرة على 0548215160 او الرقم 0543995879